التحالف النسوي في مسيرة غاضبة تحت شعار " لا للعنف ... لا للإعتداء ... لا للإنتهاك

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

شهد صباح اليوم الخميس تجمع غاضب هادر في تظاهرة جامعة للنساء من القيادات، ممثلات لمنظمات المجتمع النسوي، برلمانيات، ونساء احزاب تم فيه الاعلان عن تحديد يوم الخامس من اغسطس يوما وطنيا للغضب النسوي ضد العنف والانتهاك والاعتداء، تاكيدا لرفض نساء السودان للإعتداء الغاشم الذي تم على المعلمات الشريفات المتطوعات في تعليم اللاجئين من دولة جنوب السودان بولاية النيل الابيض بمعسكر اللاجئين بمنطقة الورل.

وتم فيه تسليم مذكرات احتجاجية لمكاتب الامم المتحدة، وزارة العدل، النائب العام، المجلس الوطني، مفوضية اللاجئين. المذكرات فيها رفض واستنكار لما حدث، ويتم فيها المطالبة بالقصاص السريع والعادل للجناة، مطالبة بتوفير الامن داخل المعسكرات، واصدار قوانين تضبط الوجود الاجنبي بالبلاد.
وفي تصريح للأمين العام لإتحاد المرأة السودانية أ.مريم جسور أوضحت ان المسيرة،  التي تنتظم كل ولايات السودان في آن، وجاءت اجماع المشاركات في اللقاء التفاكري للتحالف النسوي الذي نظمته امانة التنمية السياسية تحت شعار " لا للعنف ... لا للإعتداء ... لا للإنتهاك" بهدف جمع كلمة النساء للتفاكر والتشاور ولتعزيز القيم والمبادئ بعيدا عن التعصب والاندفاع للرد على انتهاك الحرمات الذي  تم بمعسكر الورل. مضيفة ان اللقاء دعا له الاتحاد لعكس الحقائق التي جمعها وفد الإتحاد الذي  زار المنطقة فور إعلان الخبر الحزين، حيث قام بمقابلة الضحايا المعتدى عليهن  والشهود والمسؤولين، تلا ذلك تنظيم مسيرة ووقفة نسائية احتجاجية قدمت فيها مذكرة ادانة ورفض لما حدث، لممثل الامم المتحدة والمندوب السامي للاجئين بالولاية، بعد ذلك  تم تشكيل لجنة عليا من المركز للمتابعة واتخاذ الاجراءات اللازمة.
واضافت ان لقاء التحالف اسفر عن الرفض لما حدث، وإعتباره فعل وحشي مناف للاعراف والانسانية وتحرمه كل الاديان، كما طالبن بادانة الجناة والقصاص السريع الرادع لكل من تسول له نفسه المساس بعرض المرأة السودانية الذي يمثل خط أحمر لا يُقبل تجاوزه.

 

شاركنا فى الفيس بوك
إستطلاع الرأي
مارايك فى تصميم الموقع