اتحاد المرأة يدين الاعتداء على معلمات معسكر السلام ويقف على الاوضاع بالمعسكر

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

اصدر الإتحاد العام للمرأة السودانية بياناً طالب فيه بضرورة إعمال سيادة حكم القانون وحفظ هيبة الدولة بتوقيع أقسى العقوبات على مرتكبي الجرائم غير الإنسانية بحق المعلمات بمعسكر السلام بولاية النيل الابيض . ولفت البيان النظر الى أهمية ردع كل من تسول له نفسه بمس يد المرأة السودانية بسؤ مؤكداً أن عرض المرأة خط احمر. وتم تسليم مذكرة احتجاج تسلمها  أ.عماد عبد الرحمن المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالولاية.

 

ولدى مخاطبتها المسيرة الإحتجاجية التي سيرها الإتحاد الى مقر الامم المتحدة بضاحية الاندلس بولاية النيل الابيض قالت مساعد الامين العام للإتحاد أ.إحسان عيسى أن وفد من الإتحاد بالمركز زار المعسكر عقب الاحداث مباشرة للوقوف على الأوضاع الماسأوية بالمعسكر التي تسبب فيها افراد من اللاجئين بمحلية السلام منطقة خور الورل. مؤكدة على رفض الإتحاد لهذا العمل الاجرامي الذي استهدف كرامة المرأة وانتهك حقوقها، واضافت نحن قدمنا هذه المذكرة مطالبن بانزال اقسى العقوبة على الجناة الذين ارتكبوا هذا العمل المنكر الذي يتعارض مع الاديان والاعراف والمواثيق الدولية.

وفي السياق ذاته قالت امينة الاتحاد بالولاية أ.ابتسام عبد الرحمن ان البيان يستهدف كافة الجهات ذات الصلة من امم متحدة والمفوضية السامية للاجئين والمنظمات الدولية. واضافت ان هذا العمل الشنيع استباح حرمة وكرامة الانسانية، وجددت مطالبة الاتحاد بتوفير اقصى درجات الحماية للعاملات بالمعسكرات، كما طاليبت المنظمات الدولية بتحمل كامل المسؤولية واصدار ادانة واضحة وصريحة ضد العنف الذي حدث للمرأة.

شاركنا فى الفيس بوك
إستطلاع الرأي
مارايك فى تصميم الموقع