وزير الصناعة يدشن المشروع الوطني للتطوير الصناعي المستمر بالتعاون مع اتحاد المرأة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

دشن وزير الصناعة د. موسى محمد كرامة الدورات التدريبية للمشروع الوطني للتطوير الصناعي المستمر في اطار البرنامج الخماسي 2015-2019م تحت شعار "نحو تنمية صناعية مستدامة". وذلك بالتعاون مع الاتحاد العام للمرأة السودانية ومركز البحوث والاستشارات الصناعية. مبيناً أن المشروع يهدف لجعل الصناعة قاطرة الاقتصاد السوداني باعتبارها السبيل لإعادة  مجد السودان القديم في الريادة في هذا المجال. كما  يهدف الى توفير فرص للعمل الحر وزيادة الدخل والانتاج والانتاجية،

ويرفد الحركة التصنيعية  بكوادر فنية متدربة  مما يسهم في محو الامية الصناعية، مستهدفاً 50 -60 الف من الشباب والشبابات متيحاً 15 الف فرصة للنساء. وعول الوزير، على الشراكة مع اتحاد المرأة في فتح فرص لتدريب وتأهيل النساء في كل ولايات السودان، لافتاً للدور الكبير الذي تلعبه المرأة الريفية في هذا الشأن، ومطالباً قيادة الإتحاد بربط التدريب بمزيد من فرص حصول المرأة على التمويل الأصغر حتى تتمكن النساء من توسعة وتطوير مشاريعهن. وامن في حديثه على القدرات الكبيرة التي تمتلكها المرأة السودانية والتي تحتاج لمزيد من فرص التدريب والتأهيل لتمكينها من دخول سوق العمل والمنافسة فيه.
من جانبها ثمنت الامين العام للإتحاد أ.مريم جسور الشراكة مع وزارة الصناعة ومركز البحوث والاستشارات الصناعية ودورها في دفع وتنمية قدرات المراة في مجال الصناعات الصغيرة. موضحة ان الدورات سيتم انزالها لكل افرع الاتحاد بالولايات عبر خطة تستهدف كل ولاية وفق مواردها المتاحة، مما يسهم في تنمية ونهضة البلاد.
كما اوضحت المديرة العامة لمركز الدراسات والبحوث الاستشارية د.وداد حسن، ان البرنامج التدريبي اعتمد المشاركة الفاعلة مع الاطراف ذات الصلة مستخدما كل الموارد المتاحة في مقدمتها التدريب ونقل التقانة.، الى جانب تمليك النساء مهارات مختلفة تؤهلهن لتطوير منتجاتهن للمنافسة في سوق العمل.
وفي السياق ذاته اشادت امينة التدريب بالاتحاد ، أ.نهى النقر، بالمشروع مؤكدة انه مشروع وطني كبير ينصب في تحقيق اهداف التنمية المستدامة ويهدف لبناء مجتمع له قدرات ابتكارية ويرفع مساهمة المرأة في مسيرة التنمية، مبينة ان الدورة الحالية ستكون في مجال تصنيع الزيوت العطرية وستلحقها دورات اخرى في مجالات الصناعات الجلدية، الالبان، وغيرها سيتم تنفيذها في الولايات.



 

شاركنا فى الفيس بوك
إستطلاع الرأي
مارايك فى تصميم الموقع