الإتحاد يدشن المسلسل الإذاعي للدموع بقية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

ثمنت الأمين العام لإتحاد المرأة السودانية دور الدراما والدراميين في نشر الوعي بين أفراد المجتمع نسبة لدخولها قلوب الناس . وبينت في كلمتها في تدشين المسلسل الإذاعي للدموع بقية الذي أنتجه الإتحاد وسيتم إذاعته في عدد من الإذاعات الولائية. وأضافت أن المسلسل يمثل بداية لشراكات أخرى لإنتاج مزيد من الأعمال الدرامية، في أطار مشروع "إدارة التنوع الثقافي في السودان " الذي ينفذه الإتحاد بالتعاون مع وزارة الثقافة، والذي يهدف لعكس الجانب الإيجابي للتنوع الذي يذخر به السودان.

من جانبها أوضحت محاسن مهدي أمينة التشريعات وحقوق الإنسان بالإتحاد أن المسلسل جاء نتاج جهود الإتحاد في مناهضة العنف ضد المرأة والذي يتم عبر مشروع بالشراكة مع السفارة الفرنسية ويهدف لتوعية المرأة والمجتمع بالحقوق العامة والخاصة، وتم تنفيذ المشروع في ثلاث ولايات مستخدمين الدراما كأداة لنقل المعرفة والوعي. رئيس إتحاد المهن الدرامية السودانية عبد الواحد عبد الله أوضح أن المسلسل يتكون من (30) حلقة ، وإعتمد في بنائه الدرامي على خطوط إجتماعية متداخلة لمعالجة قضايا متنوعة تهم الأسرة والمجتمع مثل قضايا التمزق الأسري والتشرد والعنف ضد المرأة. وأضاف أن المسلسل طرح بشكل خاص  التعريف بحقوق المرأة والطفل وذوي الإحتياجات الخاصة. يذكر أن المسلسل من تاليف عبد الواحد عبد الله، إخراج حسب الرسول كمال الدين، سيناريو عبد الرافع حسن بخيت، وتمثيل كوكبة من الدراميين على رأسهم القديرة فائزة عمسيب ومنال جمعة.

 

شاركنا فى الفيس بوك
مركز الاستبيانات
المرآة الريفية تسهم بشكل فاعل في الإقتصاد القومي
 
إستطلاع الرأي
مارايك فى تصميم الموقع