دورة الرقابة الإنتخابية ... تحت شعار إنتخابات شفافة ونزيهة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

اكدت الأمين العام لإتحاد المرأة السودانية على حرص الإتحاد على أن تكون المرأة شريك فاعل في الإنتخابات القادمة وهذا يقع في إطار أهدافه وبرامجه الرامية الى تمكين وتوعية المرأة  وتعزيز مشاركتها في كل القضايا والمحافل الوطنية. جاء ذلك لدى مخاطبتها الجلسة الإفتتاحية لدورة الرقابة الإنتخابية التي جاءت تحت شعار (إنتخابات شفافة ونزيهة)، التي نظمتها أمانتي السياسة والتنظيمات النسوية وشؤون المهنيات بالإتحاد وأستهدفت الدورة ممثلات المنظمات النسوية المنضوية تحت شبكة (أنسام) وهن المشاركات اللائي أنطبقت عليهن شروط الرقابة حيث بلغ عددهن (600) مراقبة على مستوى ولايات السودان.

وبينت أن الدورة تعقد بالتعاون مع مركز دراسات المرأة وشبكة المنظمات الوطنية لمراقبة الإنتخابات 2015م في إطار سلسلة دورات الرقابة على الإنتخابات ، مشيرة إلى أن التاريخ يشهد للمرأة السودانية مشاركتها الفاعلة في الجانب السياسي منذ منتصف القرن الماضي حيث نلن حق الترشح للبرلمان وحظين بدخوله. 
كما تحدث رئيس شبكة المنظمات الوطنية لمراقبة الإنتخابات يس عبد الرحمن موضحا أن الشبكة تضم عدد من المراقبين من المنظمات الوطنية تواثقت على العمل الوطني وإلتزام جانب الحيدة والنزاهة في مراقبة الإنتخابات لكتابة شهادة تعكس وقائعها بشفافية وفق المواثيق الدولية مؤكداً أن الجميع يعمل لإرساء مبدأ التبادل السلمي للسلطة.
هذا وقد إشتملت الدورة على تعريف للرقابة لغوياً وتأصيلياً كما أستعرضت مواثيقها وأطرها وواجبات ومهام وحقوق المراقب، كما تم تعريف المرجعيات التي تنظم الرقابة وهي قانون الدستور الإنتقالي للسودان، قانون الإنتخابات لعام 2008 الذي تم تعديله في 2014م وتجري فيه تعديلات حالية ،اللوائح التي تصدرها مفوضية الإنتخابات، والإتفاقيات والمعاهدات الدولية التي صادق عليها السودان.

 

شاركنا فى الفيس بوك
إستطلاع الرأي
مارايك فى تصميم الموقع