خبراء ومختصون يناقشون الفرص والمهددات بعد رفع العقوبات عن السودان    ||     اتحاد المرأة يصدر بياناً يرحب فيه بقرار الادارة الامريكية برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان ويهنئ الشعب السوداني     ||     الاتحاد يطرح مبادرات لمشاركة المراة السودانية في احياء طريق الحرير     ||     التحالف النسوي يسير مسيرة غاضبة ضد الاعتداء والانتهاك والعنف     ||     وزير الصناعة يدشن دورات التدريب الصناعي تحت شعار نحو تنمية صناعية مستدامة     ||     اتحاد المراة ومجلس احزاب الوحدة يعقدان لقاءاً تفاكرياً حول تأجيل رفع العقوبات عن السودان     ||     بالتعاون مع ديوان الزكاة اتحاد المرأة يسير قوافل تعمير الخلاوي ودور المؤمنات لكل ولايات السودان     ||     إتحاد المرأة يسير قافلة دعم غذائي للاجئين والعائدين بولاية النيل الأبيض     ||     الإتحاد يدشن مبادرة التحالف النسوي من أجل السلام والتنمية     ||     اتحاد المرأة يوقع مذكرة تعاون مع مؤسسة صلاح ونسي لمكافحة مرض السرطان    

إحتفالاً باليوم العالمي للمرأة الإتحاد العام للمرأة السودانية بالتعاون مع السفارة الفرنسية ينظم سمنار رفع وعي المرأة والمجتمع

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

في إطار الإحتفال باليوم العالمي للمرأة، نظمت أمانة السلام بالإتحاد العام للمرأة السودانية سمناراً بعنوان "المكتسبات والتحديات للحد من العنف ضد المرأة" وذلك في إطار مشروع رفع وعي المرأة والمجتمع بقضايا النوع ومناهضة العنف ضد المرأة الذي نفذه الإتحاد بالتعاون مع السفارة الفرنسية.
د. إقبال جعفر الحسين العام للإتحاد هنأت في بداية كلمتها الحضور بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، ومحيية كل من شارك في إنجاح المشروع الذي يتماشي مع أهداف الإتحاد في تمكين المرأة الذي يمثل تمكين للمجتمع مؤكدة أن الرجل يمثل شريك اصيل في هذه العملية.

وبينت أن المشروع يندرج تحت ال11 بند الموضوعة في إعلان بكين، وأن السمنار الذي يقام في إطار اليوم العالمي للمرأة تزامن مع مشاركة وفد الإتحاد في إجتماعات المجلس الإجتماعي والإقتصادي بالامم المتحدة المنعقد حالياً بنيويورك حيث يقدم الإتحاد في جلساته الهامشية ورقة بعنوان "التقدم المحرز للمرأة السودانية خلال 20 عاماً من إعلان بكين".
من جانبها أوضحت أ.بدرية عبد الرحمن أمينة السلام بالإتحاد أن السمنار يتم فيه إستعراض تقارير الولايات التي نفذ فيها المشروع وتشمل ثلاث ولايات هي الخرطوم والنيل الأزرق والأبيض وإستهدف ثلاثة عشر مجتمع محلي داخل هذه الولايات، عبر محاور غرس قيم كرامة المرأة، تدريب الدراميين والشركاء والناشطين على إدخال مفاهيم إيجابية مستصحبين تعاليم الدين الحنيف، ونشرها في هذه المجتمعات لتساعد في تمكين المرأة الذي يؤدي للإستقرار الإجتماعي والإقتصادي.
وخلال السمنار قٌدمت أمينة التشريعات وحقوق الإنسان بالإتحاد أ.محاسن مهدي ورقة عمل عًرفت فيها العنف، أشكاله، كيفية مناهضته والتدابير الدولية والمحلية التي اتخذت في هذا الشأن، وبينت أن أهم أسباب العنف التي تم رصدها  في السودان تتمثل في العنف والضرب نتيجة فشل الحوار بين الزوجين، الجهل بحقوق وواجبات المرأة، الأدمان للمخدرات للرجال، إسلوب التربية العنيف، الوضع الإقتصادي، إستسلام المرأة للعنف، دورالإعلام في تغذية العنف إضافة إلى بعض العادات والتقاليد.


 

شاركنا فى الفيس بوك
إستطلاع الرأي
مارايك فى تصميم الموقع