الإتحاد يرفع مذكرة إحتجاجية على إدعاءات إغتصاب نساء تابت

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

سير الإتحاد العام للمرأة السودانية مسيرة غاضبة شاركت فيها كل من الهيئة القومية للبرلمانيات، نقابة المحاميات السودانيات، لجنة مكافحة العنف ضد المرأة ،رابطة المرأة العاملة بنقابة العمال، سُلمت خلالها مذكرة إحتجاجية لكل من المسؤولين بالأمم المتحدة والسفارة الهولندية وبعثة اليوناميد بالخرطوم. وذلك على خلفية الإدعاءت التي روجت لها إذاعة راديو دبنقا، التي تبث من هولندا،  بزعم إغتصاب (200) إمرأة بقرية تابت بدارفور. وأصدرت على إثرها اليوناميد تقرير دون التأكد من مصداقية المعلومات ، تم تصعيده دولياً. وتسبب في إشانة سمعة نساء تابت والحق بهن أذى نفسي إمتد أثره لكل نساء السودان ، كما أدى إالى زعزعة الإستقرار الأسري والإجتماعي بالقرية.

ورفعت المشاركات في الوقفة الإحتجاجية لافتات عبرت عن إدانتهن للأكاذيب المضللة في حق نساء تابت،ورفضهن للمتاجرة بشرف المرأة السودانية كما طالبن فيها بخروج اليوناميد من السودان. مؤكدات أن الإغتصاب كلمة جديدة أدخلتها المنظمات ولا يعرفها أهل دارفور، وأن ماقيل هو محض إفتراءات مردود عليها.
هذا وقد أوضحت ممثلات المشاركات في الوقفة الإحتجاجية اللائي سمح لهن بالدخول لتقديم المذكرة، د.عطيات مصطفي، د.عايدة ورداني وممثلة نساء تابت، أن حديثهن للمسؤولين ارتكز على اربعة محاور هي رفض إستغلال شرف النساء وتلفيق الإدعاءت وإقحامهن في السياسات الدولية، التأكيد على نزاهة الجيش بوصفه حامي الحمى والعرض وهو العضد لأهل دارفور، المطالبة بالتحقيق مع كل من شارك وتسبب في مس شرف النساء، والإحتجاج على إجراءات اليوناميد كجزء من الأمم المتحدة وتسرعها في إصدار قرار دون تحقق ونشره دوليا. كما أكدن عزمهن على رفع قضية على راديو دبنقا لإنتهاكه الإلتزمات الدولية.


 

شاركنا فى الفيس بوك
مركز الاستبيانات
المرآة الريفية تسهم بشكل فاعل في الإقتصاد القومي
 
إستطلاع الرأي
مارايك فى تصميم الموقع