التحالف النسوي يدين الإعتداء على المعلمات بمعسكر السلام بالنيل الابيض ويطالب باقسى العقوبات على الجناة    ||     وزير الصناعة يدشن دورات التدريب الصناعي تحت شعار نحو تنمية صناعية مستدامة     ||     غرس شجرة السلام ووقفة نسائية تضامنا مع المرأة الافريقية ضمن برنامج ملتقى امينات السلام بالاتحاد     ||     إتحاد المرأة يعقد لقاءاً تفاكرياً مع الإدارة العامة للدفاع المدني حول مجابهة مخاطر الخريف     ||     بالتعاون مع ديوان الزكاة اتحاد المرأة يسير قوافل تعمير الخلاوي ودور المؤمنات لكل ولايات السودان     ||     اتحاد المراة ومجلس احزاب الوحدة يعقدان لقاءاً تفاكرياً حول تأجيل رفع العقوبات عن السودان     ||     إتحاد المرأة يسير قافلة دعم غذائي للاجئين والعائدين بولاية النيل الأبيض     ||     اتحاد المرأة يوقع مذكرة تعاون مع مؤسسة صلاح ونسي لمكافحة مرض السرطان     ||     الإتحاد يدشن مبادرة التحالف النسوي من أجل السلام والتنمية     ||     تظاهرة نسائية في كادوقلي إحتفالاً بالعيد الوطني ال27للمرأة السودانية    

إحتفال أمانة السلام بالإتحاد باليوم العالمي للسلام تحت شعار أيدي في أيدك للسلام

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

ناشدت د.إقبال جعفر الحسين الأمين العام لإتحاد المرأة نساء السودان للإلتفاف حول السلام منادية إياهن بغرس ثقافة السلام والتعايش مع الآخر في المجتمع، وعمل قرارات قوية ليكن قوة ضغط كبيرة تؤثر على مصادر إتخاذ القرار ومن حولهن، موصية إياهن بالتوحد في كلمة واحدة إسمها السودان، كما قامت بتكريم الأستاذة فاطمة الفضل معلنة إياها سفيرة للسلام لهذا العام باعتبارها أول عمدة وداعية للسلام بولاية جنوب دارفور. تم هذا ضمن إحتفال أمانة السلام بإتحاد المرأة السودانية باليوم العالمي للسلام تحت شعار (إيدي في إيدك للسلام) وذلك بحضور د. آمنة ضرار وزيرة الدولة بوزارة الموارد البشرية ود.آمنة مختار معتمد شؤون رئاسة ولاية الخرطوم وممثلي الأمم المتحدة بالسودان وممثل السفارة المصرية وممثل السفارة الأثيوبية وممثل السفارة الفرنسية وعدد من منظمات المجتمع المدني.

 

كما أمنت  على الدورالكبير التي تقوم به الحكامات باعتبارهن المرشدات في بلدهن فهن أصبحن داعيات للسلام بدل التأجيج للحرب، مشيرة إلى ان النساء يرسلن رسالة كفانا حرباً نريد سلاماً، داعية  حاملي  السلاح والحركات المسلحة للحاق بركب السلام ووضع السلاح،  مبينة ان السلام مرتبط بالتنمية والإستقرار والصحة.
د.تابيتا بطرس شوكاي وزيرة الدولة بالكهرباء والسدود ألقت رسالة جنوب كردفان حيث أبانت أن ولاية جنوب كردفان تحتاج للسلام بصورة كبيرة لأنها  ولاية  للزراعة والتنمية وليست ولاية للحرب فهي خط أحمر وولاية للسلام، مرسلة  عدة رسائل وهي:  أن الشعار يهدف لصنع السلام وبنائه مع بعضنا البعض ورتق نسيجه الإجتماعي  بالعزيمة والإيمان القوي ونرفع شعار لا للدمار نعم للسلام بالقلم والفكر والحوار ليعيش بلدنا في أمان.
الأستاذة بدرية عبدالرحمن أمينة أمانة السلام بالإتحاد أعربت عن أملها في أن ينعم السودان بالأمن والإستقرار والسلام، مشيرة إلى أن الشرائع السماوية جميعها قد نادت بالسلام .    مؤكدة أن هنالك بشريات قد بدأت بالفعل في مجال السلام أهمها الإستقرار النسبي في مناطق النزاعات وأكبرها مبادرة الحوار الوطني الذي طرحه السيد رئيس الجمهورية حيث أحدثت فهنالك حراك وتغلغل في مكونات المجتمع. وأرسلت رسالة في هذا اليوم دعت كل أهل السودان للوقوف مع الحوار الوطني والولاء للوطن وحسن إدارة التنوع ليبقى السودان كما نريد له،  كما أرسلت رسالة للنساء بقيادة الحوار العميق ووحدة الصف وتربية الأبناء على حب الوطن.
الأب فيليب ثاوث السفير العالمي للسلام أبان أن المرأة هي صانعة السلام وهي المنوط بها حمل رسالتة وهي التي تعمل للسلام في البيت وفي كل أرجاء البلاد، مشيراً إلى أن  السلام في المسيحية هو السلام الذي أشرقت به رسالة سيدنا عيسى عليه السلام فهو زرع إلهي مقدس فهو قد حقق سلاماً  بين السماء والارض، فالمسيحية تحمل رسالة السلام لكل العالم، داعياً إلى ضرورة  قبول الآخر للوصول للسلام المنشود.
الأستاذة أميرة أبوطويلة قدمت رسالة منبر نساء الأحزاب حيث أوضحت أن المرأة هدفها الأساسي السلام الإجتماعي، مشيرة إلى أن المنبر به  حراك كبير في حق المرأة في الدستور وفي التعبير لتحقيق السلام الإجتماعي والتوافق لأنه السبيل للتغيير.
الأستاذة نهى النقر رئيسة اللجنة التحضيرية للإحتفال أوضحت ان الإحتفال بيوم السلام   يجسد  تطلعات جميع شعوب العالم في  حقها للعيش  بسلام وطمأنينة، مشيرة إلى أن  الشعار لهذة المناسبة جاء متزامناً مع الذكري السنوية الثلاتين لإعتماد الأمم المتحدة للأعلان عن حق الشعوب  في السلام، مؤكدة أن الإحتفال جاء ليؤكد  للعالم أجمع حق شعبنا  في السلام حيث يجئ متزامناً  مع المبادرة الوطنية للحوار الوطني،  مبينة أن الشعار (أيدي في إيدك للسلام )،  يدعوا  للتضامن والتكاتف من أجل السلام،   مؤكدة أن الحوار  يعتبر  أول خطوات بناء السلام وتحقيقه وهو  لا يأتي الا بمناصرة دعائمه  التي تتمثل في إحترام حقوق الإنسان والقيم والمبادئ الديموقرطية والعدالة الإنسانية التي تشكل سداً منيعاً  للرسائل المحرضة للعنف والكراهية.
هذا وقد تخلل الإحتفال  أوبريت السلام من مجموعة صباح للآداب والفنون وعرض شعبي للحكامات.

شاركنا فى الفيس بوك
مركز الاستبيانات
المرآة الريفية تسهم بشكل فاعل في الإقتصاد القومي
 
إستطلاع الرأي
مارايك فى تصميم الموقع