خبراء ومختصون يناقشون الفرص والمهددات بعد رفع العقوبات عن السودان    ||     اتحاد المرأة يصدر بياناً يرحب فيه بقرار الادارة الامريكية برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان ويهنئ الشعب السوداني     ||     الاتحاد يطرح مبادرات لمشاركة المراة السودانية في احياء طريق الحرير     ||     التحالف النسوي يسير مسيرة غاضبة ضد الاعتداء والانتهاك والعنف     ||     وزير الصناعة يدشن دورات التدريب الصناعي تحت شعار نحو تنمية صناعية مستدامة     ||     اتحاد المراة ومجلس احزاب الوحدة يعقدان لقاءاً تفاكرياً حول تأجيل رفع العقوبات عن السودان     ||     بالتعاون مع ديوان الزكاة اتحاد المرأة يسير قوافل تعمير الخلاوي ودور المؤمنات لكل ولايات السودان     ||     إتحاد المرأة يسير قافلة دعم غذائي للاجئين والعائدين بولاية النيل الأبيض     ||     الإتحاد يدشن مبادرة التحالف النسوي من أجل السلام والتنمية     ||     اتحاد المرأة يوقع مذكرة تعاون مع مؤسسة صلاح ونسي لمكافحة مرض السرطان    

بالتعاون مع مجلس أحزاب الوحدة الوطنية اللقاء التنويري لقيادات المرأة حول خارطة الطريق للحوار الوطني المجتمعي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

نظم الإتحاد العام للمرأة السودانية بالتعاون مع مجلس أحزاب الوحدة الوطنية، لقاءً تنويرياً لقيادات المرأة حول خارطة الطريق للحوار الوطني المجتمعي الذي اطلقه السيد رئيس الجمهورية، بهدف التعرف على خارطة الطريق للحوار بعد دخوله للحيز العملي بالية (7+7) التي أنارت الطريق وبينت ماهية القضايا وكيفية حلها. ويهدف الحوار المجتمعي الى برمجة الحلول للمشكلات التي تواجه المجتمع السوداني لرسم خارطة طريق يسير عليها المجتمع.

الأمينة السياسية بالإتحاد زينب أحمد الطيب أكدت أن الإتحاد مؤسسة جاهزة وداعمة للحوار عبر كل موارده ، ولإنزاله للقواعد. موضحة أن اللقاء يجئ في إطار سلسلة الحوارات التي يقودها الإتحاد بعد إنطلاق مبادرة السيد رئيس الجمهورية للحوار بمحاوره الأربعة، إذ هب الإتحاد لتبني المبادرة والتعريف بمحاورها عبر جلسات حوارية أسفرت عن وثيقة تعكس رؤية ووجهة نظر المرأة، يجري العمل على إحكام صياغتها ليتم تسليمها للسيد رئيس الجمهورية. ولتعزيز ذلك عقد الإتحاد شراكة مع مجلس أحزاب الوحدة الوطنية عبر لجنة المرأة بالمجلس برفع الإتحاد لشعار (معاً من أجل الوطن) وشرع في إطلاق وثيقة للإصلاح الشامل شملت كل القضايا. وختمت حديثها داعية كل أبناء الشعب السوداني خاصة المعارضين وحملة السلاح للإنضمام للحوار وتبنيه لحل قضايا السودان سلمياً.

تحدث ممثل آلية (7+7) الأستاذ فضل السيد شعيب رئيس حزب الحقيقة الفدرالي وعضو الآلية موضحاً أن الآلية تضع موجهات ولبنات للمرحلة المقبلة لبناء السودان خاصة في ظل الظروف التي يمر بها، مؤكداً التعويل على المرأة لأنها تمثل كل المجتمع، مبيناً أن هناك حاجة لحوار مجتمعي من كل أبناء الشعب السوداني في الداخل والخارج ومن منظمات المجتمع المدني والطرق الصوفية وكافة القطاعات لإيجاد مخرج يقود السودان لبر الأمان بطرح  قضايا السودان وتشريحها ومن ثم علاجها، مشيراً إلى أن الآلية تتكون من (7) أفراد من الحكومة و(7) من الأحزاب لوضع خارطة طريق تكون بمثابة قانون يحكم مسار الحوار الوطني، موضحاً أن الآلية قد عقدت إجتماعاتها ووضعت خارطة طريق تتمحور في عدة نقاط تتمثل في التأسيس الدستوري والسياسي في المجتمع في إطار توافق نظام سياسي فاعل يتبنى دولة عادلة، التعاون والتناصر بين جميع السودانيين لتجاوز كل أزمات السودان، التوافق على دستور وقوانين تكفل الحرية والعدالة الإجتماعية، تهيئة المناخ الطيب للحوار ببسط  الحريات اللازمة للحوار الوطني، بجانب محوري الهوية العلاقات الخارجية.
الأستاذ عبود جابر الأمين العام لأحزاب الوحدة الوطنية أبان أن السلام يمثل ضرورة من ضروريات الحياة وهذا يتطلب ترسيخه وخلق أجواء تدعوا له، داعياً الجميع للعمل سوياً لتفعيل الحوار وإنزاله إلى أرض الواقع والوصول لحلول لقضايا الوطن، مؤكداً أن الحوار يمضي بخارطة طريق شاملة تخرج السودان لبر الأمان، مشيراً إلى أن تهيئة المناخ بإطلاق صراح المعتقلين السياسيين وبسط الحريات يقوي الحوار الوطني، معرباً عن أمله في أن تضغط الأمم المتحدة والإتحاد الافريقي والجامعة العربية ومجلس السلم الإفريقي على أمريكا لرفع الحظر عن السودان، مناشداً حملة السلاح والأحزاب المعارضة للإنضمام إلى الحوار.

هذا وقد أمن الحضور على أهمية الحوار المجتمعي لحل  مشاكل السودان، وعلى ضرورة وجود نساء في الآلية،  وإستخدام المنابر للتعريف بماهية الحوار الوطني لكل المجتمعات، وأن يشمل الحوار المجتمعي كل الفئات حتى الحكامات ولجان الجودية.

 

شاركنا فى الفيس بوك
إستطلاع الرأي
مارايك فى تصميم الموقع